لبنان يحارب #داعش: لا تنسيق بين جيشي لبنان وسوريا

');

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

أثار الإعلان عن بدء الجيش اللبناني المعركة ضد تنظيم داعش في جرود عرسال عدداً من التساؤلات حول مغزى تعاون الدولة اللبنانية بأجهزتها العسكرية مع الدولة السورية، وتحديداً في ما يتعلق بتعاون الجيش اللبناني مع نظيره السوري في حربه ضد داعش، الأمر الذي لم يوافق عليه مصدر عسكري أبلغ رويترز أن الجيش اللبناني لن يتعاون مع الجيش السوري لقتال تنظيم داعش في منطقة على الحدود بين البلدين رافضاً بذلك تقريراً إعلامياً محلياً عن وجود تنسيق عسكري مباشر بين الجيشين.

وأضاف المصدر أن الجيش اللبناني لديه من القدرة العسكرية ما يمكنه من مواجهة التنظيم المتشدد وهزيمته دون أي دعم إقليمي أو دولي.

وكانت مديرية التوجيه في الجيش اللبناني قد وزعت صوراً على وسائل الاعلام تظهر العمليات التي يجريها الأخير ضد مواقع تنظيم داعش على الحدود مع سوريا وفي جرود رأس بعلبك، مستخدمة الصواريخ المدفعية والقصف بالطائرات.

القاعدة الشعبية لحزب الله تحتفل في القاع، لبنان، بعد أن أطلق الأخير سراح عددٍ من أسرى الحزب الذين كانوا معتقلين لدى جبهة النصرة الارهابية. رويترز

مؤخراً، أجبر الهجوم الذي شنه حزب الله الشهر الماضي على ارهابيي جبهة النصرة في جرود عرسال على مغادرة المنطقة وفق اتفاق لوقف إطلاق النار ما بين الطرفين قضى بنقل أكثر من 8000 شخص بينهم لاجئون سوريون من عرسال وعدداً من عناصر جبهة النصرة الإرهابية إلى محافظة إدلب السورية، لقاء تسليم جثامين وأسرى تابعين لحزب الله، وانتهت عملية التسليم أمس الخميس.

ولم يشارك الجيش اللبناني في الهجوم لكن من المتوقع على نطاق واسع أن يقود هجوماً يستهدف جيب داعش، مع ووجود مقاتلي داعش وجبهة النصرة في جيوب على الحدود اللبنانية هو أكبر التداعيات العسكرية على البلاد من الحرب الأهلية السورية،

وفي السياق نفسه كان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله قد قال أمس الجمعة إن الهجوم على متشددي داعش في المنطقة الحدودية سيبدأ خلال أيام، مضيفاً أن الجيش اللبناني سيهاجم تنظيم داعش من الجانب اللبناني للحدود بينما سيهاجمها حزب الله والجيش السوري في نفس الوقت من الجانب السوري.

وأفادت صحيفة الجمهورية التي تصدر في لبنان اليوم نقلا عن مصادر عن حدوث تنسيق عسكري مباشر بين الجيشين اللبناني والسوري فيما يخص الهجوم المقبل على داعش.

وذكر المصدر العسكري أن الجيش اللبناني يهاجم داعش منذ فترة بمنعها من توسيع نطاق انتشارها وقطع طرق إمدادها.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام ووحدة الإعلام الحربي لحزب الله اليوم السبت إن الجيش اللبناني قصف مواقع تابعة لداعش في منطقتي راس بعلبك والقاع في شمال شرق لبنان.

بيان الجيش: استهدف مواقع داعش في جرود رأس بعلبك

ولاحقاً أصدر الجيش اللبناني بياناً أشار فيه إلى أن وحدات الجيش واصلت استهداف مراكز تنظيم داعش الإرهابي في جرود رأس بعلبك، براجمات الصواريخ والمدافع الثقيلة، حيث دمّرت عدداً من التحصينات والآليات، وأوقعت إصابات مؤكّدة في صفوف الإرهابيين.

Facebook Comments

Post a comment