لماذا أثار قرار ترمب امتعاض الدول الكبرى؟

نيوزويك الشرق الأوسط

أثار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالإنسحاب من اتفاقية باريس لحفظ المناخ ومحاربة التغيير المناخي امتعاض قادة أقوى دول العالم وفي طليعتهم ألمانيا وفرنسا وبريطانيا.

وتراوحت تعليقات المسؤولين الدوليين بين تسجيل الأسف جرّاء القرار، إلى الهزء الكلي منه. وأبرز تعليق هازئ أتى من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي أكد أن بلاده ما زالت ملتزمة تطبيق حيثيات الاتفاقية التي تُركز على خفض حرارة الأرض بنحو درجتين مئويتين بحلول العام ٢٠٣٠ وذلك بشكل يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ التي أعلنتها الأمم المتحدة.

رويترز

رويترز

رويترز

رويترز

رويترز

Facebook Comments

Post a comment