لماذا أفرجت كوريا الشمالية عن أوتو وارمبير؟

كان من المقرر أن يبقى الطالب الأمريكي أوتو وارمبير في سجون كوريا الشمالية لمدة 15 عاماً، إلا أن الأخيرة أطلقت سراح الطالب “لأسباب طبية”.

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إن وارمبير، طالب الاقتصاد في جامعة فيرجينيا البالغ من العمر 22 عاماً، فى طريق عودته إلى الولايات المتحدة، والانضمام إلى عائلته في ولاية أوهايو.

وقد صدر الحُكم بحق وارمبير في مارس/آذار 2016 بالسجن 15 عاماً مع الأشغال الشاقة، بسبب محاولته سرقة “شعار دعائي” من مكتب الموظفين في فندق يانغاكدو الدولي، وقبض عليه في 2 يناير/كانون الثاني 2016، بعدما سافر كسائح إلى كوريا الشمالية مع شركة يونغ بيونير تورز، ثم شوهد بعد ذلك في مقابلة تلفزيونية وهو يعترف بأنه حوكم بسبب محاولته سرقة شعار سياسي.

صحيفة واشنطن بوست نقلت عن والده “فرد” قوله إن ابنه أطلق سراحه لأسباب طبية، إذ أفرج عنه وهو في حالة غيبوبة.

وأضافت الصحيفة أن والدي وارمبير أبلغا بأنه أصيب بحالة تسمم غذائي بعد محاكمته قبل 15 شهراً، ولا يزال في غيبوبة منذ ذلك الحين.

ونقل عن والده قوله “ابننا عائد إلى البيت. ونحن نتعامل مع الأمر حتى الآن وكأنه قد أصيب في حادثة. ونأمل رؤيته الليلة”.

Facebook Comments

Post a comment