#ماذا_تقول_للفلوس

نيوزويك الشرق الأوسط

 يبدو أن فريق التواصل الإلكتروني لدى وزارة الخارجية الأميركية لديه حس فُكاهةٍ عالٍ، إذ قام باستخدام هاشتاغ   في التعليق على الصورة التي قام بنشرها على صفحته الرسمية في تويتر في محاولة لقول لا لتمويل الإرهاب ولا لفلوس الإرهاب. لكن بالتأكيد أن الهاشتاغ له إستخدام آخر مغاير تماماً عند من أطلقه بالأساس، ولكم أن ترجعوا للهاشتاغ نفسه لتقرأوا التعليقات.

يُذكر أن الصورة تُظهِر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز ووزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، الذي يقوم بجولة أفق في المنطقة للعب دور الوسيط في حل  النزاع القائم بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة أخرى.

  هذا هو التعليق الذي ظهر على حساب @DotArabic

يبحث مع وزير الخارجية الامريكي تيلرسون الجهود المبذولة في سبيل مكافحة الإرهاب وتمويله .

الصورة والتعليق كما ظهرا على حساب
@DOTArabic

 

صفحة حساب
@DOTArabic
على تويتر

Facebook Comments

Post a comment