ماليزيا تعتقل شخصين على صلة بتنظيم داعش!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

اعتقلت الشرطة الماليزية رجلين اليوم الاثنين يعتقد أنهما على صلة بتنظيم داعش، حاول أحدهما قتل رهبان بوذيين بسكين في العاصمة.

وتعيش الدولة الآسيوية التي تقطنها غالبية مسلمة حالة تأهب قصوى منذ شن مسلحون على صلة بالتنظيم المتشدد هجمات في جاكرتا عاصمة إندونيسيا المجاورة في يناير كانون الثاني 2016.

واعتقلت ماليزيا الرجلين في غارتين منفصلتين للاشتباه في تخطيطهما لأعمال عنف والترويج لأيديولوجية التنظيم.

وتم اعتقال أحدهما وهو إندونيسي الأسبوع الماضي، ويعتقد أنه تجول في حي مزدحم بالعاصمة كوالالمبور في نوفمبر تشرين الثاني بحثا عن رهبان بوذيين لقتلهم انتقاما من العنف الذي تعرض له الروهينجا المسلمون في ميانمار.

وقال محمد فوزي هارون المفتش العام للشرطة في بيان “فشلت المحاولة وصادرت الشرطة سكينا خلال المداهمة”.

واعتقلت السلطات الآخر وهو مدرس ماليزي في مدرسة دينية خاصة في ديسمبر كانون الأول للاشتباه في تخطيطه لمهاجمة أماكن ترفيه وسرقة أو خطف أو قتل أشخاص من غير المسلمين.

واعتقلت ماليزيا خلال السنوات القليلة الماضية مئات الأشخاص للاشتباه في صلتهم بجماعات متشددة.

وأصيب ثمانية أشخاص في هجوم بقنبلة على حانة على أطراف كوالالمبور في يونيو حزيران 2016 تبناه تنظيم داعش.

Facebook Comments

Leave a Reply