محكمة ألمانية تسمح للخطوط الجوية الكويتية برفض نقل ركاب إسرائيليين

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

قضت محكمة ألمانية يوم أمس الخميس بأن شركة الخطوط الجوية الكويتية لها الحق في رفض نقل أي راكب إسرائيلي بسبب جنسيته وهو حكم قالت جماعات يهودية إنه يتسامح مع معاداة السامية.

وقالت محكمة فرانكفورت إن شركة الطيران تحترم قوانين الكويت فقط وهي بلد لا تعترف بدولة إسرائيل مضيفة أنها بصفتها محكمة ألمانية غير مخولة بالحكم فيما يتعلق بالقانون الكويتي.

وذكرت المحكمة أن قانون مناهضة التمييز الألماني يسري فقط على حالات التمييز على أساس العرق أو الدين وليس الجنسية.

وقال محامي المدعي الذي منع من استقلال رحلة إلى بانكوك إنه سيطعن على الحكم. وقال ناثان جيلبرت “إنه حكم مخز للديمقراطية ولألمانيا عموما. لا يمكن لهذا الحكم أن يصمد”.

وقال المركز المركزي لليهود في ألمانيا إن القانون الكويتي يعيد للأذهان سياسات النازية. وأضاف أنه في قضايا مماثلة في سويسرا والولايات المتحدة صدرت أحكام لصالح المدعين. وقال المركز “من غير المقبول أن يسمح لشركة أجنبية تعمل على أساس قوانين محلية مناهضة للسامية بشدة بالعمل في ألمانيا”.

ودعا المجلس الحكومة للتحرك ضد شركة الطيران قائلاً “نحث الحكومة الاتحادية على بحث كافة المسارات القانونية لمنع قضايا التمييز المماثلة مستقبلا”. وانتقد رئيس بلدية فرانكفورت أوي بيكر الحكم أيضا.

وقال “أي شركة طيران تمارس التمييز ومعاداة السامية برفض نقل ركاب إسرائيليين ينبغي أن تمنع من الهبوط في فرانكفورت أو الإقلاع منها”. ولم يتسن الوصول لشركة الخطوط الجوية الكويتية للتعليق.

Facebook Comments

Post a comment