مخدرات جديدة: كيف تتحول إلى زومبي في دقائق؟

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز، وكالات

في ثوانٍ قليلة، يمكن أن تحولك مخدرات فلاكا إلى زومبي، حرفياً. فقد ذكر موقع “فيرال فور ريل” أن المخدر المدعو “فلاكا” قد وصل إلى البرازيل، بعدما انتشرت في الآونة الأخيرة مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لبرازيليين وبرازيليات في حالات غير طبيعية، حيث يُظهر أحد المقاطع فتاة مستلقية على بطنها فوق شاحنة وتقوم بحركات غير مفهومة.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رصد استعمال هذا المخدر في البرازيل، حيث تخشى السلطات من انتشاره هناك، لما له من تأثيرات خطيرة على الصحة. لكن ما هو هذا المخدر؟ وما هي تأثيراته على الإنسان؟

ظهرت في الولايات المتحدة الأمريكية “حبوب الزومبي” في العام 2011 وهي عبارة عن حبوب مخدرة، منشأها الصين وباتت تنتشر على مستوى العالم مرة أخرى، حيث تشهد البرازيل، أميركا الجنوبية، وقائع مشابهة لشخص يتصرف مثل آكلي لحوم البشر “زومبي”.

ضباط الشرطة يقومون بدوريات في شارع في الأحياء الفقيرة في روجينيا بعد اشتباكات عنيفة بين عصابات المخدرات، في ريو دي جانيرو، البرازيل. رويترز

ولهذه الغاية، اجتاح مئات الجنود البرازيليين حي روسينها الفقير فى ريو دي جانيرو الشهر الماضي في محاولة لمساعدة حكومة الولاية التي تعاني من ضائقة مالية في القضاء على العنف المتصل بالمخدرات.

وقالت السلطات إن أعمال العنف أدت إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين هناك. وقد أشار وزير الدفاع راؤول جونجمان لتلفزيون محلي إلى أن الجيش نشر 950 جندياً في الحي العشوائي المترامي الأطراف استجابة لطلب حكومة ولاية ريو.

رجال الشرطة يحتجزون مشتبه فيه في الأحياء الفقيرة في روشينها بعد اشتباكات عنيفة بين عصابات المخدرات، في ريو دي جانيرو، رويترز

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه من المعتقد أن 60 مجرماً شرعوا خلال الأيام الماضية في محاولة للسيطرة على تجارة المخدرات في المنطقة غير البعيدة عن بعض أغلى العقارات بالمدينة وتم الإبلاغ عن إطلاق النار هناك صباح يوم الجمعة.

ما هو الفلاكا؟

هي مخدر صناعي يتم تصنيعه في الصين، ويُباع على شكل حبات بيضاء اللون يمكن استعمالها عبر طرق مختلفة، منها البلع أو الاستنشاق أو الحقن. يعود أصل الإسم إلى اللغة الاسبانية ويعني “المرأة الجميلة”، بحسب ما ذكر موقع “سي إن إن”.

مخدرات الفلاكا: الأخطر على الاطلاق.

اكتسب هذا المخدر شهرة كبيرة في فلوريدا في العام 2015، إذ انتشر على نطاق واسع فيديو لشخص يقوم بحركات غريبة ويجري في الشارع عارياً. وتوالت بعدها مقاطع فيديو لأشخاص يقومون بتصرفات غير مألوفة ويصدرون أصوات حيوانات، وفق ما أشار إليه موقع “مترو”.

وبحسب موقع “ميديسن نيت”، يُصنع هذا المخدر من مادة كيميائية تدعى “ألفا-بيروليدينوبنتيوفينون”، ويُعرف بمخدر الزومبي الجديد، حيث يُعد واحداً من أخطر المخدرات حالياً، إن لم يكن اخطرها على الإطلاق. ويُباع بثمن زهيد للغاية.

 في المقابل، يُشير بعض الخبراء إلى أن التركيبة التي صنع منها هذا المخدر تبقى غير معروفة، وربما تحتوي أيضاً على مواد سامة غير صالحة للاستهلاك البشري.

وتشير عدداً من التقارير الإعلامية إلى أن استهلاك مخدر الفلاكا قد ارتفع بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، خصوصاً في الولايات المتحدة الأمريكية، التي شهدت العديد من الحالات التي ركز عليها الإعلام بشكل كبير.

تأثير الفلاكا

لهذا المخدر الخطير العديد من الآثار الجانبية السيئة معظمها مرتبط بتغيرات في السلوك والمزاج. يشعر الشخص الذي يتناول هذا المخدر بالأوهام والهذيان وأنه مُطارد من قبل مجموعة كبيرة من الناس تُحاول قتله، بالإضافة إلى الهلوسة الشديدة التي تقود في أحيان كثيرة إلى ممارسة العنف على من حولهم وعلى أنفسهم أيضاً.

سوابق الفلاكا

في العام 2012 وقع في مدينة ميامي، بولاية فلوريدا الأمريكية الحادث الأغرب من نوعه، حيثُ اعتدى رودي إيجونا على رجل متشرد وبدأ في أكل وجهه. وعندما أتت الشرطة كان رودي قد أكل 80% من وجه ضحيته. وعلى الرغم من تحذيرات الشرطة، استمر رودي في فعلته لينتهي به الأمر مقتولًا بطلقاتهم. وأثبتت الفحوصات أن رودي كان تحت تأثير المخدرات من نوع فلاكا.

وبحسب خبر “بوست الأمريكية”، فإنّ هذا المخدر قد انطرح في الأسواق في العام 2011. ففي العام نفسه قام رجل في ولاية أنديانا بتسلق سارية العلم وألقى بنفسه في شارع مزدحم بالمرور. أما في ولاية بنسلفانيا اقتحم رجل كنيسة وطعن راهبها.

وفي تركيا عام 2012 قام رجل تحت تأثير المخدر نفسه من تسلق هيكل أتاتورك في ميدان تقسيم، عاريًا وألقى بنفسه منه. لكن لم يكن هذا المخدّر شائعًا في تركيا لذلك لم يتم التعرف عليه.

كان يتم بيع هذا المخدر بشكل قانوني في الولايات المتحدة الأمريكية تحت زريعة أن مكوناته كلها قانونية. وتسمى هذه المادة “ملح الحمام”. يتم إنتاجها في الصين وتباع بـ 25 دولار. وبعد حادث رودي أطلق عليه “حبوب الزومبي” وقام المتخصصين بالتحذير منه.

Facebook Comments

Post a comment