مرض الكبد الدهني مرتبط بضمور المخ

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

وجد باحثون في دراسة نشرت مؤخراً ارتباط مرض الكبد بالضمور العقلي، بحيث قال الباحثون إن مرض الكبد الدهني غير المرتبط بالإفراط في شرب الكحول، إنما يرتبط بضمور المخ بشكل أكبر مما يحدث عادة مع التقدم في السن.

ويقول الباحثون في دورية (جاما نيورولوجي) إن التقلص في حجم المخ المرتبط بمرض الكبد الدهني غير الكحولي يعادل التقدم في السن 4.2 عام بالنسبة للأشخاص في الستين أو السبعين من أعمارهم أو 7.3 عام لمن هم دون الستين.

وقال كبير الباحثين جاليت واينستين من كلية الصحة العامة بجامعة حيفا في إسرائيل في رسالة بالبريد الإلكتروني “قد يرتبط الدهن في الكبد بشكل مباشر بضمور المخ”.

ويشير الباحثون إلى أن دراسات حديثة أظهرت أن الأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد الدهني غير المرتبط بشرب الكحول يعانون من مشاكل في التفكير وانخفاض في نشاط المخ مقارنة مع آخرين.

ولمعرفة السبب استخدم الباحثون فحوص الرنين المغناطيسي لقياس حجم المخ لنحو 766 رجلا وامرأة في منتصف العمر واستخدام الأشعة المقطعية على البطن لفحص أكبادهم. وكان حوالي 18 في المئة من المشاركين يعانون من مرض الكبد الدهني.

ووجد الباحثون أن المصابين بمرض الكبد الدهني لديهم عوامل تعرضهم للخطر مقارنة بغير المصابين بالمرض. كما ثبت ارتباط المرض بتقلص واضح في حجم المخ.

لكن لم يثبت ارتباط الكبد الدهني بإصابات أخرى في المخ مثل الجلطة.

وقال واينستين لرويترز هيلث إنه يمكن تحسين حالة الكبد الدهني بتغيير نمط الحياة مثل إتباع نظام غذائي صحي.

Facebook Comments

Post a comment