مصر تتجه لإلغاء قيود الإيداع بالدولار خلال أشهر -صندوق النقد

');

البورصة المصرية، رويترز

قال كريس جارفيس رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في مصر اليوم الأحد، ١٨ يونيو/حزيران، قوله إن البنك المركزي المصري سيلغي الحد الأقصى للإيداع الدولاري النقدي خلال الأشهر المقبلة.

وكان البنك المركزي قرر يوم الأربعاء إلغاء سقف الـ مئة ألف دولار الذي كان مفروضاً على تحويل النقد الأجنبي إلى الخارج في إطار تنفيذ بنود اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي للحصول على ١٢ مليار دولار على ثلاث سنوات.

وقال جارفيس لصحيفة البورصة المصرية: “تشمل سياسة البنك المركزي أيضا إزالة أي قيود متبقية بما في ذلك الحد الأقصى للإيداع الدولاري النقدي ونحن نفهم أن هذا سيتم تنفيذه في الأشهر المقبلة”.

وفرض البنك المركزي في فبراير/شباط ٢٠١٥ حدا أقصى للإيداع النقدي بالدولار في البنوك عند عشرة آلاف دولار يوميا للأفراد والشركات وباجمالي ٥٠ ألف دولار شهريا وذلك في إطار إجراءات لمكافحة غسل الأموال والسوق السوداء.

وعاد البنك المركزي في يناير /كانون الثاني ٢٠١٦ ورفع الحد الأقصى للإيداع بالنسبة إلى الشركات إلى ٢٥٠ ألف دولار شهريا. وفي فبراير/شباط ٢٠١٦ رفع المركزي الحد الأقصى للشركات العاملة في مجال التصدير ولها احتياجات استيرادية إلى مليون دولار شهريا.