مقتل 23 على الأقل في انفجار بمدينة إدلب السورية!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

قتل ما لا يقل عن 23 شخصاً اليوم الاثنين وأصيب عشرات آخرون بينهم مدنيون في انفجار بمدينة إدلب في شمال غرب سوريا.

وأظهرت لقطات حُملت على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت ما يُعتقد أنها لقطات صُورت في إدلب أمس تُظهر عربات طوارئ تتصدى للنيران وسط الحطام.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان أن الانفجار استهدف مقر فصيل من المعارضة في إدلب. ولم تتضح حتى الآن طبيعة الهجوم. وقال المرصد إن هناك روايات متضاربة، وعزا الانفجار الذي وقع في شارع الثلاثين بالمدينة إما لتفجير سيارة ملغومة أو هجوم بطائرة بدون طيار.

وأضاف المرصد أن سيارات الإسعاف هرعت إلى موقع الانفجار وأن فرق الإنقاذ تواصل جهودها لانتشال الجثث وإنقاذ المصابين المحاصرين تحت أنقاض المبنى المستهدف والمنازل المجاورة، ذاكراً أن معظم القتلى من مقاتلي الفصيل المعارض بالإضافة إلى سبعة مدنيين، في حين لم يتم معرفة مصير عدة أشخاص حتى الآن.

وتعد محافظة إدلب معقلا للمعارضة المسلحة في سوريا وتقع عند حدود سوريا مع تركيا إحدى الداعمين الرئيسيين للمعارضة ضد الرئيس بشار الأسد.

وشن الجيش السوري وحلفاؤه هجوما في أكتوبر تشرين الأول لاستعادة محافظتي إدلب وحماة ويحقق مكاسب سريعة منذ ذلك الحين.

وهيئة تحرير الشام هي قوة المعارضة الرئيسية في إدلب والتي يقودها فصيل كان يسمى في السابق جبهة النصرة التابعة للقاعدة في سوريا.

وفقد الجيش السوري إدلب لصالح المعارضة المسلحة عندما سقطت عاصمة المحافظة في عام 2015. وأصبحت المحافظة الوحيدة التي تخضع بالكامل لسيطرة المعارضة المسلحة.

Facebook Comments

Leave a Reply