موجة غضب ضد ترمب… بسبب فيل!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

علق الرئيس الأميركي دونالد ترمب قراراً يسمح بجلب أجزاء الأفيال إلى الولايات المتحدة بعد سيل انتقادات من دعاة الحفاظ على البيئة وعبر مواقع التواصل الاجتماعي.

جاء هذا أمس الجمعة بعد ساعات من إصدار إدارة ترمب قرارا يسمح لمن يصطادون أفيالا في زيمبابوي بالعودة بأجزائها إلى الولايات المتحدة، وهو ما كانت تحظره إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

وغرد ترمب على حسابة على تويتر قائلا “علقت قرار الاحتفاظ بأجزاء الحيوانات بعد مغامرات الصيد حتى أراجع كل الحقائق المتعلقة بالحفاظ على البيئة. الأمر قيد البحث منذ سنوات. سأراجع المستجدات قريبا مع وزير (الداخلية رايان) زينكي. شكرا لكم!”

وقال زينكي في بيان إنه تحدث إلى ترمب “وكلانا يؤمن بأهمية الحفاظ على البيئة وسلامة القطعان”، مضيفاً أنه “جرى تعليق إصدار تصاريح والقرار حاليا قيد المراجعة”.

Facebook Comments

Post a comment