ناجية من هجوم هيروشيما تستعد لتسلم نوبل للسلام

');

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

بعد مرور 72 عاماً على وقوع هجوم هيروشيما النووي، تستعد الناجية سيتسوكو ثورلو للإنضمام إلى منظمة الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية (آيكان) وذلك من أجل تسلم جائزة نوبل للسلام لهذا العام.

وستصعد سيتسوكو ثورلو، التي كان عمرها 13 عاما حين وقع الهجوم في السادس من أغسطس آب 1945، إلى المسرح في أوسلو في العاشر من ديسمبر كانون الأول بصحبة بياتريس فين المديرة التنفيذية للحملة لتسلم جائزة نوبل للسلام.

وقالت الحملة في بيان يوم الخميس “ثورلو شخصية بارزة في آيكان منذ تدشينها عام 2007″، مضيفة أن الحملة “لعبت دورا محوريا في مفاوضات الأمم المتحدة التي أدت إلى اعتماد المعاهدة المهمة لحظر الأسلحة النووية في يوليو”.

وسعت ثورلو عبر سبعة عقود من أجل عالم خال من الأسلحة النووية. وهي مولودة في اليابان وتعيش حاليا في كندا.

في هيروشيما تم إنقاذها من بين أنقاض مبنى منهار على مسافة نحو 1.8 كيلومتر من موقع سقوط القنبلة النووية. وروت ثورلو في شهادتها عما مرت به أن زميلاتها في المدرسة احترقن أحياء.

Facebook Comments

Post a comment