نصر الله إلى يهود إسرائيل: غادروها فوراً!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

اتهم حزب الله اليوم الأحد (أول أكتوبر تشرين الأول) حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بدفع المنطقة إلى حرب في سوريا ولبنان وقطاع غزة وقال إن أي مكان في إسرائيل لن يكون آمنا إذا اندلع مثل هذا الصراع.

وقال أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله في كلمة ألقاها في مناسبة عاشوراء، في ذكرى استشهاد الأمام الحسين، حفيد النبي محمد في كربلاء عام 680 هجري، إن “نتنياهو يدفع المنطقة باتجاه حرب على لبنان وعلى سوريا وغزة وحركات المقاومة بدواع كاذبة وبعناوين دفاعية وحرب استباقية كما يدعي”.

دعا نصر الله اليهود الذين هاجروا إلى إسرائيل “إلى مغادرتها والعودة إلى البلدان التي جاءوا منها حتى لا يكونوا وقودا لأي حرب تأخذهم إليها حكومة نتنياهو الحمقاء. رويترز

وارتفعت حدة التوتر هذا العام بين حزب الله وإسرائيل بعد الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان في العام 2006. وقالت إسرائيل إنها ستستخدم كل قوتها منذ البداية في أي حرب جديدة مع حزب الله.

ودعا نصر الله اليهود الذين هاجروا إلى إسرائيل “إلى مغادرتها والعودة إلى البلدان التي جاءوا منها حتى لا يكونوا وقودا لأي حرب تأخذهم إليها حكومة نتنياهو الحمقاء لأن نتنياهو إذا شن حربا في هذه المنطقة قد لا يكون لدى هؤلاء وقت حتى لمغادرة فلسطين ولن يكون لهم أي مكان آمن في فلسطين المحتلة”.

وقد سار عشرات الآلاف من المسلمين يتشحون بالسواد في شوارع الضاحية الجنوبية لبيروت في موكب مهيب لإحياء ذكرى عاشوراء. وقال ديب حسن العنّان الذي استشهد ابنه في المعارك “لا شكّ أن الجماهير كلها تلبي نداء نصر الله، نداء الحسين، نحن مستعدون لبذل أنفسنا وأرواحنا ودماءنا وأبناءنا وكل ما نملك فداءً لهذا الدين… عم ندافع عن قضية وعن وجودنا (في سوريا)”.

Facebook Comments

Post a comment