نيويورك: سنحارب الجرذان بـ… 32 مليون دولار!

');

يتقاسم الحياة مع أهالي مدينة نيويورك أكثر من مليوني جرذ يتوزعون في المباني وقنوات الصرف الصحي في ظاهرة أشبه بعملية اجتياح للعالم السفلي للمدينة. إلا أن القائمين على شؤون المدينة طفح كيلهم من الظاهرة الصحية الخطيرة التي تنبأ باحتمال انتشار امراض معدية، لذلك كان لا بد من محاربة الموضوع.

فقد أعلنت مدينة نيويورك يوم أمس الأربعاء عن نيتها تنفيذ خطة بقيمة 32 مليون دولار لخفض عدد الجرذان بنسبة 70 في المئة في أحياء بروكلين وبرونكس ومانهاتن الأكثر معاناة من هذه الظاهرة بنهاية 2018.

وتعتبر الجرذان تهديداً للصحة العامة كناقل للأمراض ووباء يقوّض نوعية الحياة.

وقال مكتب رئيس البلدية إن دائرة الصحة في مدينة نيويورك تلقت منذ بداية العام 2017 أكثر من عشرة آلاف شكوى عن رؤية جرذان كما أن ما يفوق 15 في المئة من أكثر من 24 ألف عقار تم فحصها في مانهاتن وبروكلين وبرونكس أظهرت “علامات واضحة على وجود جرذان”.

وقال رئيس البلدية بيل دي بلازيو في بيان “نحن نرفض قبول الجرذان كجزء عادي من الحياة في مدينة نيويورك”.

وأشار إلى أن تطبيق الخطة سيبدأ في سبتمبر أيلول بمشاركة عدد من أجهزة المدينة من بينها تلك المسؤولة عن المجاري والمتنزهات والصحة.

وقالت رئيسة إدارة الصرف الصحي كاثرين جارسيا في بيان “الطريقة الأفضل للتخلص من الجرذان هي حرمانها من الغذاء بما في ذلك القمامة في المنازل والنفايات في شوارع نيويورك”.

كانت بلدية نيويورك خفضت الإنفاق على برامج مكافحة القوارض بواقع 1.5 مليون دولار في العام 2010 لمحاولة خفض عجز الموازنة العامّة.

لكن بعد أربع سنوات ومع انتشار ما يقدر بنحو مليوني جرذ يتقاسمون الحياة مع سكان المدينة البالغ عددهم ثمانية ملايين نسمة، اضطرت وزارة الصحة إلى إطلاق برنامج بقيمة 3.5 مليون دولار للقضاء على مستعمرات الجرذان.

Facebook Comments

Post a comment