هجوم بالأسيد على لندن: إرهاب بيولوجي؟

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

قالت الشرطة إن ستة أشخاص يعتقد بأنهم أصيبوا أمس السبت 23 سبتمبر/أيلول بعد ورود بلاغ بأن مجموعة ألقت رذاذا ضارا في عدة هجمات بمنطقة حول مركز تسوق في شرق لندن.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الحادث لا يتم التعامل معه على أنه على صلة بالإرهاب.

وقالت الشرطة إن الهجمات وقعت بالقرب من مركز ستراتفورد للتسوق في ستراتفورد. وكانت الشرطة قد قالت في وقت سابق إن الحادث وقع بالقرب من مركز ويستفيلد للتسوق وهو أكبر حجما من مركز ستراتفورد المجاور.

وذكرت شرطة العاصمة البريطانية في بيان “ورد بلاغ بإصابة عدد من الأشخاص في مواقع مختلفة… يعتقد أنهم ستة أشخاص. ننتظر مزيدا من التفاصيل”.

وأضاف البيان أن الشرطة ألقت القبض على شخص واحد للاشتباه في تسببه في ضرر جسدي خطير.

وذكر البيان أن الحادث وقع قرابة الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي (1900 بتوقيت جرينتش).

وتصاعدت في السنوات الأخيرة في بريطانيا الهجمات بالمواد الحمضية وتم ربط هذه الهجمات بعمليات السرقة وعنف العصابات. وقالت الحكومة في يوليو تموز إنها ستبحث تشديد العقوبات على من يقوم بهجمات بمواد حمضية.

Facebook Comments

Post a comment