هجوم مسلح جديد في كابول

نيوزويك الشرق الأوسط

شهدت العاصمة الأفغانية كابول فجر يوم الإثنين ٢٩ يناير، إشتباكات عنيفة في هجوم مسلح على الأكاديمية العسكرية، وذلك بعد أقل من يومٍ على تفجيرٍ إرهابي دامي إستهدف نقطة تفتيش عسكرية في شارع مكتظ بواسطة سيارة إسعاف.

وهذا هو الهجوم الإرهابي الثالث في غضون إسبوع في كابول بعد الهجومين على فندق انتركونتيننتال في العاصمة الذي حصد ٢٢ قتيلاً وتفجير يوم الأحد ٢٩ يناير الذي ارفع عدد ضحاياه إلى ١٠٣ قتيلاً وأكثر من ٢٣٠ جريحاً.

وأشار مصدر أمني إلى وقوع قتلى في صفوف مهاجمي أكاديمية “مارشال فهيم” العسكرية على أطراف العاصمة، خلال هجومهم الفاشل على الأكاديمية.

وبحسب وكالة رويترز، نقلاً عن أحد الشهود، فقد تم سماع أصوات عدة انفجارات قرب الأكاديمية بدأت حوالي الرابعة والنصف فجر الإثنين، واستمرت الإشتباكات المسلحة نحو ساعة.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية، شاه حسين مرتضوي أن جنود الحراسة المتواجدين عند الحاجز الأول قبل دخول الأكاديمية تمكنوا من “صد الهجوم”.

وقال المتحدث باسم شرطة كابول، بصير مجاهد إن “الوضع يسوده الهدوء حاليا”.

هذا وتم القاء القبض على ٩ أشخاص في إطار التحقيقات في الاعتداءات الإرهابية التي حدث خلال الأسبوع الماضي. وكانت حركة طالبان قد أعلنت مسؤوليتها عن اعتداء فندق الإنتركونتيننتال.

 وكان رئيس جهاز الإستخبارات الأفغاني، معصوم ستانكزاي، قد قال في مؤتمر صحافي يوم الأحد وأذاعه التليفزيون الرسمي، “بالنسبة للهجوم على فندق كونتيننتال، لقد ألقينا القبض على 5 أشخاص، منهم من جهز السيارة وآخرين كانوا قد وفروا تسهيلات للمهاجمين وأحدهم كان يتموضع على مسافة بعيدة وتمكن من الهروب خارج الحدود”.

كما وتم اعتقال ٤ أشخاص آخرين على خلفية اعتداء الأحد الدامي. وكشف ستانكزاي أن اثنين من المعتقلين “تم توقيفهم في منطقة درونته، قرب الحدود مع باكستان، فيما تم اعتقال البقية في ضواحي العاصمة كابول والتحقيقات مستمرة معهم”.

Facebook Comments

Leave a Reply