وجع في اليمن: دعوات دولية لفتح الممرات الإنسانية  

');

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

دعت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء تحالفا تقوده السعودية إلى إعادة فتح طرق مرور المساعدات إلى اليمن قائلة إن واردات الغذاء والدواء حيوية لنحو سبعة ملايين نسمة يواجهون المجاعة في البلد الذي يشهد بالفعل أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وقال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية ويقاتل حركة الحوثي في اليمن أمس الاثنين إنه سيغلق جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية إلى اليمن لوقف وصول الأسلحة للحوثيين من إيران.

وقال ينس لايركه المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في إفادة صحفية “الوضع كارثي في اليمن، هذه هي أسوأ أزمة غذاء نراها اليوم، سبعة ملايين شخص على شفا مجاعة، ملايين الأشخاص تساعد عملياتنا الإنسانية في بقائهم على قيد الحياة”.

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم حقوق الإنسان بالأمم المتحدة إن المكتب سيدرس ما إذا كان الإغلاق يصل إلى مستوى “العقاب الجماعي” الذي يجرّمه القانون الدولي.

منظمة الصحة العالمية: 900 ألف حالة كوليرا

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن حالات الكوليرا في اليمن تجاوزت الآن 900 ألف حالة توفي منها 2194 مصابا. وأضافت المنظمة في بيان أن الحصار الذي يفرضه التحالف سيعوق جهودنا لمحاربة الكوليرا في اليمن.

رجل مصاب بالكوليرا ينام على سرير في مركز لعلاج الكوليرا في صنعاء، اليمن. رويترز

على الصعيد نفسه أوضح مكتب حقوق الإنسان أن الأمم المتحدة تأمل في أن يكون قرار إغلاق كل المنافذ اليمنية قصير الأمد، معلنة عن البحث في ما إذا كان قرار التحالف إغلاق كل المنافذ اليمنية يمثل عقابا جماعيا غير قانوني، وبالتالي تضيف الأمم المتحدة أنه إذا لم يعاد فتح شريان إغاثة لليمن فسيكون الأمر كارثيا لسبعة ملايين مواطن يواجهون المجاعة، مطالبة الأمم المتحدة قيادة التحالف السعودي السماح بدخول واردات الغذاء والوقود إلى اليمن.

This slideshow requires JavaScript.

وفي الآونة الأخيرة، قفزت أسعار الوقود في اليمن إلى أكثر من 60%، كما ارتفع غاز الطهي 100% وشهدت عدة محطات وقود في اليمن صفوفاً طويلة للحصول على المادة البترولية، وذلك منذ قيام التحالف بغلق جميع المنافذ اليمنية.

ولي عهد السعودية: تزويد إيران للميليشيات بالصواريخ عدوان عسكري مباشر

وعلى صعيد آخر، نقلت وكالة الأنباء السعودية عن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قوله اليوم الثلاثاء إن قيام إيران بتقديم صواريخ لفصائل في اليمن عدوان عسكري مباشر.

ولي العهد محمد بن سلمان: ضلوع النظام الإيراني في تزويد الميليشيات الحوثية التابعة له بالصواريخ يعد عدوانا عسكريا ومباشرا من قبل النظام الإيراني.

ونسبت الوكالة لولي العهد قوله في محادثة هاتفية مع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون “إن ضلوع النظام الإيراني في تزويد الميليشيات الحوثية التابعة له بالصواريخ يعد عدوانا عسكريا ومباشرا من قبل النظام الإيراني، وقد يرقى إلى اعتباره عملا من أعمال الحرب ضد المملكة”.

وكانت قوات الدفاع الجوي السعودية قد اعترضت صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون المدعومون من إيران في اليمن باتجاه الرياض يوم السبت.

أمريكا تشيد بفضح السعودية لإيران… في اليمن

من جهة أخرى، أشادت الولايات المتحدة يوم أمس الاثنين بالمملكة العربية السعودية “لفضحها” دور إيران في اليمن وتزويد طهران للمسلحين الحوثيين هناك بأنظمة صاروخية وذلك عقب اعتراض صاروخ أطلق صوب العاصمة السعودية الرياض يوم السبت.

وقال الميجر أدريان رانكين جالاوي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) “نواصل الحفاظ على علاقات دفاعية قوية مع المملكة العربية السعودية ونعمل معا بخصوص الأولويات الأمنية المشتركة لتشمل العمليات القتالية ضد الجماعات المتطرفة العنيفة وإنهاء نفوذ إيران المزعزع للاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط”.

Facebook Comments

Post a comment