وجوه العالم: حزنٌ وفرح وتناقض

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

لا شيئاً أجمل من التأمل في وجوه الناس، وتقسيماتهم، بفرحهم وضحكتهم، ولا شيء حزيناً كمثل الابتعاد عن تأمل الوجوه الحزينة. اخترنا لليوم أكثر الصور التي تستدعي منّا كقراء وكمشاهدين أن نفكر مرتين كيف يضحك الناس وما الذي يؤلمهم ويحزنهم.

1. نيمار يلعب بالنار

تزداد العلاقة سوءاً ما بين إدارة نادي برشلونة الإسباني والمهاجم السابق للفريق نيمار دا سيلفا وذلك بعد إنتقال اللاعب إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 222 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي في عقده.

صحيفة “سبورت” الإسبانية تقول أن نيمار لم يعُد يترك أي فرصة دون مهاجمة إدارة النادي الكاتالوني بقيادة الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو.

وذكرت الصحيفة الكاتالونية الشهيرة أن بارتوميو في حوار مع الصحيفة ألقى بتصريحات حول رحيل نيمار أصابته بالغضب الشديد، حيث قال “ارتكبنا خطأً بالاعتماد على نيمار ووالده”.

لكن نيمار رفض الوقوف مكتوب الأيدي أمام تلك التصريحات من رئيس البلاوغرانا وكتب في موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” كلمات رد بها على تصريحات بارتوميو قال فيها “هذا الرئيس مجرد مزحة!”.

2. إمرأة تسحرك في ساعتين!

حضرت الممثلة بينيلوبي كروز إلى جلسة تصوير خاصة لفيلم “لوفينغ بابلو” في مهرجان البندقية السينمائي ال 74 في البندقية، إيطاليا، ليتم عرض الفيلم الذي سيحاكي صعود نجم تاجر المخدرات ذو الصيت العالمي بابلو اسكوبار، من إخراج فرناندو ليون دي أرانوا. ومن المقرر أن يتم عرضه في قسم العروض الخاصة في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي لعام 2017.

3. حزن على الصحافة في الهند

قُتلت الصحافية الهندية جاوري لانكيش (55 عاماً) بعدما أمطرها مهاجمون بالرصاص أثناء نزولها من سيارتها لدى وصولها إلى منزلها في بنغالور عاصمة ولاية كارناتاكا.

وذكرت الشرطة الهندية أنّ الصحافية قتلت رمياً بالرصاص، الثلاثاء، على يد مسلحين مجهولين في مدينة بنغالور جنوب الهند، بينما فر المهاجمون من مكان الحادث.

 وتعمل لانكيش في مجلة “لانكيش باتريك” المحلية، وكانت مسؤولة عن قضية تشهير لنائب من حزب بهاراتيا جاناتا في الهند لكتابتها عن القوميين الهندوس عام 2016.

4. علي عبدالله صالح لم يُعتقل بعد؟

سرت معلومات تفيد أن الحوثيين قرروا اعتقال حليفهم علي عبدالله صاله، بحسب ما ذكرت قناة العربية، بينما ذكرت وكالات إعلام محلية وعربية أن صالح تحت الإقامة الجبرية في منزله بالعاصمة صنعاء.
ويذكر أن مواجهات عنيفة دارت، قبل أيام، وسط العاصمة اليمنية صنعاء، بين قوات حرس صلاح نجل علي عبد الله صالح وعناصر حاجز تفتيش تابع للحوثيين، خلفت 4 قتلى من الطرفين وعددا من الجرحى، وتدخلت قيادات عليا في صنعاء لاحتواء الموقف خاصة بعد توافد مسلحين وتعزيزات للطرفين.

5. فرحٌ في أذني البابا

بدأ قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء زيارته الرسوليّة العشرين خارج الأراضي الإيطالية والتي ستقوده إلى كولومبيا من السادس وحتى الحادي عشر من أيلول سبتمبر الجاري. وقد تم الإعلان عن هذه الزيارة بعد مضيِّ تسعة أشهر على توقيع اتفاقية السلام بهدف إطلاق مسيرة المصالحة الوطنية بعد عقود طويلة من الحرب الأهلية الدامية.

تتمُّ الزيارة في مرحلة بالغة الأهمية بالنسبة لكولومبيا التي أطلقت مسيرة مصالحة بعد خمسين عاما من الصراعات المسلحة والعنف.

6. سوريا أحدثت تقدماً في تهدئة الأوضاع

قالت لجنة التحقيق الدولية المكلفة من مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة برصد والتحقيق في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في سوريا “إنه وبرغم التقدم الطفيف الذي تم إحرازه من أجل تهدئة الأوضاع في بعض المناطق السورية، فإن المدنيين لازالوا يعانون من انتهاكات وتجاوزات موسعة لحقوق الإنسان”.

وطالب باولو بينيرو(الصورة أعلاه) رئيس لجنة التحقيق الدولية، أطراف النزاع بتغيير أساليبهم بشكل جذري بما يتفق مع القيم الإنسانية ودعا المجتمع الدولي إلى تجديد التزامه بتحقيق العدالة والمساءلة إزاء كل المتورطين بارتكاب هذه الجرائم وذلك إن كانت هناك رغبة في رؤية تحول حقيقي بعيدا عن التوجه الميكيافيللى السائد والمتجاهل لمصالح الشعب السوري وإحراز تقدم نحو تخفيف معاناة المدنيين.

7. ميانمار: يكفي تضليلاً للأحداث؟! هل هذا حقيقي؟

في تعليقها الأول على أزمة الروهينجا الأخيرة في ميانمار، تقول أونج سان سو تشي، زعيمة ميانمار “قائدة الأمر الواقع”، إن حكومتها تحمي الجميع في ولاية راخين، لكنها انتقدت “الكم الهائل من المعلومات المضللة” حول الصراع الذي يعزز مصالح الإرهابيين.
وأوردت شبكة “بي بي سي”، أن تصريحات “سو تشي” جاءت في مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وفقا لما ذكره مكتبها.
وقد فر أكثر من 123 ألف من مسلمي الروهينجا من ولاية راخين الشمالية في ميانمار إلى بنجلاديش خلال الاسبوعين الماضيين.

8. الروهينجا يتعذبون

تتواصل أعمال العنف من قبل السلطات في ميانمار ضد أقلية الروهينجا المسلمة بحيث يستمر هؤلاء في محاولة الفرار من ولاية راخين نحو الحدود مع بنغلاديش، لكن حرس الحدود البنغالي يجبرونهم دائما على التراجع.

ويقول الجيش في ميانمار إنه يستهدف فقط المتشددين المسلحين، ولكنه يواجه اتهامات على نطاق واسع باغتصاب النساء وقتل المدنيين من اقلية الروهينجا.

يبدو أن لاعب برشلونة ليونيل ميسي مهدد بالغياب عن مواجهة إشبيليا ضمن إطار الجولة 11 من بطولة الليجا في 5 من نوفمبر المقبل.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أنه في حال انتهت تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم والأرجنتين تحتل المركز الخامس، فإن برشلونة سيخسر خدمات ميسي، وسيكون الأخير مضطراً لخوض الملحق مع الأرجنتين المقرر إقامته في 6 من نوفمبر، ودائماً ما يُنصح أن ينضم اللاعبين إلى معسكر المنتخب قبل 4 أيام من المباراة.

وأضاف التقرير أن ميسي ليس اللاعب الوحيد المهدد بالغياب عن الجولة 11 في الدوري الإسباني، فهناك أيضاً بانيجا، لويس سواريز، ماسكيرانو، ميركادو، جودين وغيرهم الكثير، وذلك يتوقف على المنتخب الذي سيتحصل على المركز الخامس في التصفيات.

10. أيقونة الموضة أريس أبيل في نيويورك

أيقونة الموضة وسيدة الأعمال إيريس أبيل تنظر إلى نافذة يُعرض فيها آخر أعمالها في مجال الأزياء والمجوهرات في معرض بيرغدورف غودمان في مانهاتن، مدينة نيويورك.

Facebook Comments

Post a comment