وزير خارجية الامارات: بعض الدول الأوروبية حاضنة للإرهابيين

');

ليلى حاطوم

نيوزويك الشرق الأوسط 

إتهم وزير خارجية الإمارات، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان دولاً أوروبية بدعم الإرهاب وتصديره، غامزاً من قناة المستعمرين السابقين للمنطقة العربية.

ففي جلسة /مُغرّدون ٢٠١٧/ التي نظمتها مؤسسة مسك الخيرية في الرياض، على هامش القمة العربية الإسلامية الأميركية، والتي حضرها مؤثرون في عالم التواصل الإجتماعي، قال الشيخ عبدالله إن “دول أوروبية اليوم هي حاضنة للإرهابيين، وحاضنة للتطرف، وعليها إما ان تكشف من هذا الزيف وهذا اللبس او انها تتحمل مسؤوليته.”

الشيخ عبدالله بن زايد في نهاية جلسة مغردون. ٢١ مايو، ٢٠١٧.

وأضاف الشيخ عبدالله أنه “سيأتي يوم نرى فيه مزيداً من المتطرفين والإرهابيين القادمين من أوروبا بسبب نقص في وجود الإرادة  لاتخاذ القرار، او بسبب محاولتهم اتباع السياسة الصحيحة أو لاعتقادهم انهم يعرفون الشرق الاوسط والاسلام والاخرين أفضل بكثير منا نحن. أعتذر لكني اعتبر هذا الامر جهلا تاماً.”

ومن هذا المنطلق، فقد قال الشيخ عبدالله أنه لن يتحدث “عن نظرية مؤامرة ولا غيرها لكن هناك دول عندها فائدة ما ان ترى استمرار الفوضى في هذه المنطقة ولا اعتقد انه سيفيدها شيء الا إذا صار هناك تغيير منهجي في هذه الدول بعقليتها ونظرتها هي الى هذه الامور. لا زالت هناك عنصرية ونظرة دونية عند بعض المستعمرين السابقين تجاه المستعمرات السابقة.”

Facebook Comments

Post a comment