وفاة معتقل فلسطيني يقضي حكما بالسجن 30 عاماً!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

أعلن نادي الأسير الفلسطيني يوم الأحد أن فلسطينيا اعتقل منذ أربع سنوات وحكم عليه بالسجن 30 عاما توفي يوم الاحد بعد إصابته بجلطة قبل أيام.

وأضاف النادي في بيان له ”الأسير المقدسي عزيز عويسات استشهد بعد أن أصيب بجلطة في معتقل عيادة الرملة في التاسع من مايو أيار الجاري على إثرها نُقل لمستشفى أساف هروفيه الإسرائيلي حيث استشهد مساء اليوم“.

وحمّل نادي الأسير في بيانه ”سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير عويسات (53 عاماً) حيث أبقت سلطات الاحتلال على اعتقاله رغم تيقنها من أنه وصل إلى مرحلة خطيرة“.

ولم يصدر تعقيب من الجهات الإسرائيلية المختصة على وفاة المعتقل الفلسطيني. وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية إن عويسات ”أصيب بنزيف حاد وجلطة قلبية نتيجة الإعتداء المبرح والهمجي عليه من قبل قوات القمع في سجن ايشل“ في الثاني من مايو أيار الحالي.

وطالب عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين ”الأمم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق دولية بحيث تتوجه الى السجون الإسرائيلية بشكل فوري للوقوف على الأسباب الحقيقية لهذه الجريمة ورفع التوصيات للجهات المختصة لمحاسبة مرتكبيها“.

Facebook Comments

Leave a Reply