15 ألف شخص إلى المستشفيات في باكستان؟

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

أدى الضباب الدخاني الكثيف المنتشر منذ أسبوعين في مناطق عدة في باكستان إلى تعطيل الحياة اليومية مع إلغاء رحلات جوية وارتفاع معدل حوادث الطرق ونقل نحو 15 ألف شخص إلى المستشفيات في لاهور ومناطق واقعة حولها.

ويطوق ستار كثيف من الهواء الرمادي والملوثات مدينة لاهور الواقعة في شرق باكستان وعدة مناطق بمدن أخرى مما أدى إلى انعدام الرؤية معظم اليوم. وتعد هذه الأزمة الباكستانية جزءا من أزمة أوسع للضباب الدخاني الذي اجتاح الهند المجاورة مجبرا السلطات في نيودلهي يوم الجمعة على التفكير في رش ماء فوق المدينة.

ويقول خبراء الأرصاد الجوية إن زيادة التلوث نجم عن عادم السيارات والغبار والحرق غير القانوني للمحاصيل.

وأشار جام ساجد حسين وهو مسؤول حكومي في خدمة الإنقاذ إلى أن ضعف الرؤية تسببت في أكثر من 250 حادثا على الطرق مما أدى إلى مقتل 14 شخصا وإصابة أكثر من 400.

وقال كرمان مالك المتحدث باسم هيئة الطيران المدني الباكستانية إن عشرات الرحلات الجوية أُجلت أو أُلغيت أو تم تحويلها خلال الأسبوع الماضي أو نحو ذلك.

وقال فيصل زاهور المدير العام للصحة في إقليم البنجاب إن أكثر من 1500 شخص ممن تأثروا بالضباب الدخاني نُقلوا إلى مستشفيات مصابين بالتهابات تنفسية حادة وحساسية وأمراض أخرى لها صلة بالتلوث في منطقة لاهور.

Facebook Comments

Post a comment