19 أبريل 1995: تفجير أوكلاهوما

في مثل هذا اليوم من العام 1995 حصل هجوم إرهابي بشاحنة مليئة بالمتفجرات استهدف مبنى ألفريد مورا الفدرالي، وهو مجمع تابع للحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة الأميركية.

ويقع في وسط مدينة أوكلاهوما، ولاية أوكلاهوما. وقد نفذ الهجوم المتطرف أمريكي أبيض يدعى تيموثي ماك فاي وقد راح ضحية الانفجار 168 شخصاً من ضمنهم 19 طفلاً، جرّاء تفجير الشاحنة المحملة ب2.2 طن من المتفجرات والتي تم إيقافها أمام مبنى ألفريد مورا صباح 19 أبريل.

وقد قال تيموثي إنه قام بهذه التفجيرات انتقامًا من مأساة واكو “تكساس الجنوبي” في العام 1993 عندما شن عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف.بي.آي” هجومًا على مزرعة لإحدى الطوائف الملقبة بالدافيديين (الداوديين) قُتل خلاله تسعون شخصًا من بينهم 17 طفلاً في الحريق الذي شب في المزرعة.

تم إعدام تيموثي ماك فاي بواسطة الحقن القاتل لدوره في العملية التفجيرية. وطوال فترة محاكمته لم يعرب إطلاقا عن ندمه بل على العكس أصر أنه شخص وطني وأنه تم تكليفه بإطلاق ثورة في الولايات المتحدة ويعتقد أن طلبه الإعدام علنًا يأتي ضمن سعيه لترسيخ نفسه كبطل.

Facebook Comments

Leave a Reply