أنجلينا جولي تُطالب بحل سياسي للحرب السورية، وتصحب ابنتيها للأردن للقاء اللاجئين السوريين

نيوزويك الشرق الأوسط

قالت الممثلة الأميركية أنجلينا جولي، إن “حلّاً سياسياً مقبولاً هو الطريق الوحيد الذي يسمح بعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم ومنازلهم ووقف المعاناة الإنسانية الحاصلة، ورفع الضغط عن الدول التي تستضيف اللاجئين”. كما ودعت أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لزيارة المنطقة ومقابلة اللاجئين والعمل على “وضع كل ثقل الأمم المتحدة” لحل هذه المسألة.

وأضافت جولي: “إن المساعدات الإنسانية ليست حلاً طويل الأمد,” وإن لا أحد يريد التخلي عن العيش على المساعدات “أكثر من اللاجئين السوريين.

وكانت جولي، التي تنشط في مجالات الدفاع عن النساء واللاجئين والمساعدات الإنسانية، قد زارت مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، في إطار جولتها مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

واصطحبت جولي معها في جولتها، ابنتيها شايلوه وزهارا اللتان التقيتا بعائلات وأطفال سوريين ممن لجأوا للأردن هرباً من الحرب الأهلية التي تدور رحاها في سوريا منذ 7 سنوات، وأفرزت أكثر من 6 ملايين نازحٍ ولاجيء، بالإضافة لمئات الآلاف من القتلى والمفقودين.

 وقالت جولي في كلمة للصحفيين إنه “وبعد 7 سنوات من الحرب في سوريا، إستهلك اللاجئون معظم مدخراتهم والغالبية العظمى منهم يعيشون تحت خط الفقر وهو 3$ دولارات في اليوم، ولكم أن تتخيلوا  تأثير مثل هذا الوضع على عائلاتكم.  العائلات لا تحصل على الطعام الكافي، والأطفال ليس باستطاعتهم الحصول على طبابة، بينما الفتيات الصغيرات معرضات للزواج المبكر، فيما يوجد العديد من السوريين ممن سيواجهون شتاءً جديداً بدون مسكن ملائم”.

Facebook Comments

Leave a Reply