إيران تكشف عن سجن بريطاني من أصل إيراني ست سنوات بتهمة التجسس!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

كشفت إيران اليوم الأحد أنها سجنت شخصا مزدوج الجنسية لم تعلن اسمه لمدة ست سنوات بتهمة التجسس لحساب بريطانيا في قضية ربما لم يكشف عنها من قبل. ولم تتوافر أي تفاصيل عن القضية بما في ذلك تاريخ ومكان اعتقال الشخص وهو بريطاني من أصل إيراني.

وقالت وكالة أنباء ميزان الخاصة بالسلطة القضائية إن المدعي العام لطهران عباس جعفري دولت أبادي “طالب بالسجن ست سنوات لعميل جهاز المخابرات البريطانية”.

ونقلت الوكالة عنه قوله إن ذات الشخص البريطاني من أصل إيراني يخضع أيضا للتحقيق في قضية منفصلة تتعلق بمصرف خاص لكنه لم يقدم تفاصيل.

ولا تعترف إيران بازدواج الجنسية الأمر الذي يحد من قدرة السفارات الأجنبية على التواصل مع مواطنيها من مزدوجي الجنسية المحتجزين هناك. ولم يتسن حتى الآن الوصول إلى المتحدثة باسم الخارجية البريطانية للتعليق.

وهناك على الأقل مواطنان بريطانيان من أصل إيراني مازالا محتجزين في إيران أحدهما نازانين زغاري راتكليف وهي مديرة مشروع تعمل مع مؤسسة تومسون رويترز الذراع الخيرية للشركة الأم لرويترز.

وأثار وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قضيتها مع المسؤولين الإيرانيين أثناء زيارته لطهران في ديسمبر كانون الأول الماضي.

وحكم على زغاري راتكليف بالسجن خمس سنوات بتهمة التآمر للإطاحة بالحكومة الإيرانية. وتقول المؤسسة التي تعمل لحسابها والحكومة البريطانية إنها كانت في طهران تزور أقاربها عندما اعتقلت في ابريل نيسان 2016.

Facebook Comments

Leave a Reply