الأمم المتحدة تأسف لوفاة 10 سوريين تجمداً في أثناء تسللهم إلى لبنان، والجيش اللبناني يُنقذ حياة 6 آخرين

نيوزويك الشرق الأوسط

عبرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في بيان يوم السبت ٢٠ يناير عن “حزنها العميق لوفاة 10 سوريين، بينهم 6 نساء، وطفلين ورجلين،” بالقرب من نقطة المصنع الحدودية في شرق لبنان، في أثناء محاولتهم الدخول إلى الأراضي اللبنانية خلال عاصفة ليلية عبر طريق تُستخدم للتهريب.

وبحسب المعلومات التي رشحت، فإن الضحايا يكانوا حاولون عبور ممر وعر في درجات حرارة دون الصفر.

يُذكر انه قد تم العثور  على سوريين آخرين كانوا من ضمن المجموعة، بينهم امرأة حامل، وقد ساعدهم عدد من سكان المنطقة والجيش اللبناني والدفاع المدني في نقلهم إلى المستشفيات قبل أن يتجمدوا من البرد، بحسب الأمم المتحدة والجيش اللبناني.

واشارت المفوضية الى ان هذه “الفاجعة تعكس درجة اليأس لدى هؤلاء الذين يسعون الى الوصول إلى الأمان في لبنان، وتذكرنا بأن الوضع داخل سوريا ما زال هشا، ولا تزال المخاطر هائلة أمام من يسعى إلى الأمان”.

وكان الجيش اللبناني قد قال في بيان صدر يوم الجمعة إن تسعة سوريين تجمدوا حتى الموت خلال عبورهم لممر تهريب جبلي نحو لبنان خلال عاصفة ثلجية كانت تضرب المنطقة.

وأفاد بيان للجيش أنه أنقذ ستة آخرين قرب معبر المصنع الحدودي، توفي أحدهم لاحقا في أحد المستشفيات.

وبحسب بيان قيادة الجيش اللبناني – مديرية التوجيه أنه “فجر اليوم (الجمعة) وعلى أثر ورود معلومات عن وجود نازحين سوريين عالقين بالثلوج في جرود منطقة الصويري – المصنع خلال محاولة دخولهم خلسة إلى الأراضي اللبنانية، توجهت دورية من الجيش الى المنطقة المذكورة، حيث عثرت على 9 جثث نازحين قضوا نتيجة العاصفة الثلجية”.

وأضاف البيان ان “قوى الجيش أنقذت 6 أشخاص آخرين توفي أحدهم لاحقا في أحد المستشفيات متأثرا بالصقيع… كما أوقفت قوى الجيش شخصين من التابعية السورية متورطين في محاولة التهريب”.

وبحسب بيان الجيش، فقد “تمّ نقل الجثث إلى مستشفيات المنطقة وتستمر قوى الجيش بالبحث عن نازحين آخرين عالقين بالثلوج لإخلائهم وتقديم المعالجة الطبية لهم”.

وأضاف البيان أن الجيش لا يزال يبحث عن آخرين تقطعت بهم السبل وسط الثلوج.

واستقبل لبنان ما يزيد عن 1.5 مليون لاجئ من سوريا مسجلين بشكل شرعي، فيما يقول مسؤولون لبنانيون إن الأرقام أعلى بكثير إذا ما تم حساب السوريين الذين دخلوا لبنان بطريقة غير شرعية خلال سنوات الحرب الـ٦ في سوريا، وممن انتهت مدة تصريحات دخولهم ولم يجددوها.

Facebook Comments

Leave a Reply