السعودية: حملة مكافحة الفساد تعود بأكثر من 100 مليار دولار!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

بعد بدء حملة مكافحة الفساد في المملكة العربية السعودية قبل أشهر والتي طالت عدداً من الأمراء ورجال الأعمال السعوديين، قال النائب العام السعودي الشيخ سعود بن عبد الله المعجب اليوم الثلاثاء إن الحكومة نجحت في جمع أكثر من 100 مليار دولار في تسويات مالية مع رجال الأعمال والمسؤولين الذين جرى استدعاؤهم ضمن التحقيقات في حملة مكافحة الفساد.

وأضاف النائب العام في بيان أن “قيمة التسويات في الوقت الحالي تقدر بما يتجاوز 400 مليار ريال (106 مليارات دولار) تتضمن مختلف أنواع الأصول وتشمل عقارات وكيانات تجارية وأوراق مالية ونقد وغيرها”.

وسيمثل هذا المبلغ الضخم دفعة مالية مهمة للحكومة التي تواجه مشكلات مالية بسبب تراجع أسعار النفط. ومن المتوقع أن يصل عجز ميزانية الدولة في العام الحالي إلى 195 مليار ريال.

ويمثل الإعلان أيضا على ما يبدو نصرا سياسيا لولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي أطلق حملة مكافحة الفساد في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وكانت هناك توقعات في ذلك الوقت بأن يصل صافي التسويات إلى نحو 100 مليار دولار.

وجرى توقيف عشرات من المسؤولين ورجال الأعمال في إطار الحملة. واحتجز العديد منهم لاستجوابهم في فندق ريتز كارلتون الفخم بالعاصمة الرياض.

وقال النائب العام السعودي إن إجمالي عدد من تم استدعاؤهم بلغ 381 شخصا بعضهم أدلى بشهادته أو قدم أدلة. وأضاف أن 56 شخصا لم يتوصلوا لتسويات وما زالوا قيد الاحتجاز بانخفاض من 95 شخصا في الأسبوع الماضي. وكانت السلطات أعلنت من قبل أنه من المتوقع أن تصل بعض الحالات إلى القضاء. ويعتقد أن أكثر من 100 محتجز أطلق سراحهم.

وتم إطلاق سراح الأمير الوليد بن طلال صاحب شركة المملكة القابضة للاستثمارات العالمية ووليد آل إبراهيم مالك شبكة (إم.بي.سي) التلفزيونية في مطلع الأسبوع

Facebook Comments

Leave a Reply