اليونان توقف مباريات الدوري بعد نزول مالك باوك الملعب مسلحا!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

قررت اليونان اليوم الاثنين إيقاف مباريات الدوري المحلي الممتاز لكرة القدم إلى أجل غير مسمى بعد خروج الأوضاع عن السيطرة خلال المباراة بين باوك وأيك مساء أمس الأحد ونزول مالك باوك إلى أرض الملعب وهو مسلح.

وأظهرت تسجيلات فيديو وصور نزول بعض الأشخاص أرض الملعب ومن بينهم إيفان سافيديس مالك باوك، أحد أكبر أثرياء اليونان، الذي كان من الواضح إنه كان يحمل مسدسا للاحتجاج على إلغاء هدف لفريقه بينما كان الفريقين متعادلين بدون أهداف في الدقيقة قبل الأخيرة.

وقال جيورجيوس فاسليليديس نائب وزير الثقافة والرياضة “قررنا إيقاف بطولة الدوري.. وسيستمر توقف البطولة حتى يتم التوصل لصيغة تقبل جميع الأطراف بشروطها وقواعدها”.

وابتليت الكرة اليونانية بالعديد من حوادث اجتياح الجماهير للملاعب وأحداث الشغب داخلها وخارجها. ووعدت السلطات مرارا وتكرارا بإعادة الانضباط والنظام إلى اللعبة. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري سواء من سافيديس أو باوك. وأضاف فاسليليديس إن التوقف سيستمر إلى أجل غير مسمى إلى أن تتفق جميع الأطراف المعنية على قواعد ولوائح للسلوك.

وقال “من جانبنا ستكون هناك قواعد أكثر حزما فيما يتعلق بالأمور الأمنية. كافة الاحتياطات الضرورية ستتخذ”. وأكد أن هذا التعليق لن يؤثر على المنتخب الوطني الذي سيخوض مباراتين وديتين أمام مصر وسويسرا هذا الشهر.

 حراس أمن

ونزل سافيديس إلى الملعب مرتين خلال المباراة برفقة حراس شخصيين في الأولى كان يرتدي معطفا وفي الثانية بدونه وظهر السلاح واضحا رغم أنه لم يشهره خلال الحادث.

وجاء نزول سافيديس للملعب بعد أن ألغى الحكم هدفا أحرزه لاعب باوك فرناندو فاريلا في الدقيقة 89 من زمن المباراة عندما كانت النتيجة التعادل بدون أهداف. وأعلن باوك أن الحكم احتسب الهدف وأقر بفوز باوك بعد ذلك بنحو ساعتين.

وأعلنت الشرطة أنها أرادت استجواب سافيديس على دخوله غير المصرح به للملعب لكن بيان الشرطة لم يذكر السلاح. لكن مصدرا بالشرطة قال إن رئيس باوك يحمل تصريحا بحيازة سلاح.

Facebook Comments

Leave a Reply