ترامب: رفضت طلب المكسيك بشأن الجدار الحدودي!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

لا يزال الرئيس الأميركي دونالد ترامب مصمماً على تنفيذ بناء الجدار الحدودي مع المكسيك كما وعد في حملته الانتخابية العام الماضي، وذلك ليحد من دخول المهاجرين غير الشرعيين حسب زعمه. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه رفض طلبا لرئيس المكسيك إنريكي بينيا نييتو بشأن الجدار الحدودي. وأضاف أمس السبت أن الرئيس المكسيكي طلب منه التصريح بأن المكسيك لن تدفع تكاليف إقامة الجدار الحدودي الذي اقترحته الولايات المتحدة.

وخلال تجمع لحملة انتخابية لمرشح جمهوري للكونجرس في بنسلفانيا، كشف ترامب عن بعض تفاصيل مكالمة هاتفية مع بينيا نييتو الشهر الماضي أدت إلى تأجيل خطط الرئيس المكسيكي القيام بأول زيارة للبيت الأبيض.

وتطرق ترامب للأمر عندما بدأت الحشود تهتف “شيد هذا الجدار”. وقال ترامب إن بينيا نييتو “رجل لطيف حقا” قدم طلبه باحترام. وأضاف “قال لي ‘سيدي الرئيس، أريدك أن تقول إن المكسيك لن تدفع تكاليف الجدار‘… وأجبته ’ هل أنت مجنون؟ أنا لن أفعل ذلك’”. ولم يرد مسؤولون في مكتب بينيا نييتو على طلب للتعقيب على تصريحات ترامب.

ولم يحدد موعد جديد بعد لزيارة بينيا نييتو لواشنطن. وكان جاريد كوشنر زوج ابنة ترامب ومستشاره الرفيع سافر إلى مكسيكو سيتي الأسبوع الماضي في محاولة لتهدئة التوتر. ومن المقرر أن يزور ترامب نموذجا مبدئيا للجدار الذي يسعى لتشييده في منطقة سان دييجو يوم الثلاثاء.

Facebook Comments

Leave a Reply