كيف قرر ترامب استعادة نجوميته في البيت الأبيض؟

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

في مسعى لإضفاء ملمح من ملامح تلفزيون الواقع الذي كان نجما له لفترة طويلة على البيت الأبيض، أدخل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كاميرات التلفزيون إلى اجتماعات البيت الأبيض مع أعضاء الكونجرس التي يفترض أنها خاصة والتي تشهد نقاشات حادة وصنع السياسات على ما يبدو.

وتجعل هذه الاجتماعات ترامب يبدو مشغولا ومهتما، في رد على منتقديه الذين يشككون في مدى أهليته الذهنية، لكنها لا تفعل شيئا يذكر للنهوض بالسياسات.

ويواصل الديمقراطيون حضور هذه الاجتماعات على الرغم من عدم رؤيتهم لنتائج حقيقية تذكر لها، لكن تساؤلاتهم تزداد بشأن ما إذا كانت هذه الجلسات مجرد تقديم مختلف لترامب كنجم لتلفزيون الواقع بعد تقديمه لبرنامج (أبرينتس) لمدة 14 موسما.

وقال السناتور شيرود براون، وهو ديمقراطي حضر اجتماعا بشأن التجارة مع ترامب، لرويترز “يبدو الأمر لي برنامجا تلفزيونيا رئاسيا أكثر من أي شيء آخر”.

وأضاف “المشكلة هي أن الرئيس وافق على كل شيء قاله أي شخص عندما كنت هناك. ونقول أشياء مخالفة (لرأيه) أحيانا”.

لكن السناتور الديمقراطي البارز ديك دوربين، الذي حضر اجتماعا مماثلا مع ترامب بشأن الهجرة، نصح بتوخي الحذر. وقال للصحفيين يوم الأربعاء “نصيحتي هي أن تأملوا في الأفضل، وألا تفاجأوا إذا غير رأيه خلال 48 ساعة”.

وقال أشخاص مقربون من ترامب إن فكرة فتح هذه الاجتماعات أمام الكاميرات تجعله ينقل رسالته مباشرة إلى الجمهور ويميز أسلوبه عن ذلك الذي يتبعه الجمهوريون والديمقراطيون في الكونجرس.

وقال كريس ردي، وهو صديق لترامب، “لقد جاء بعد 15 عاما في تلفزيون الواقع، وجزء من البرنامج أنك تعرض جميع أوجه أنشطة عملك… الأمر عظيم. إنه يستخدم أعضاء مجلس الشيوخ كممثلين معه”.

لكن فريق التمثيل هذا على علم بأن الكاميرات تعمل، وهو ما قد يؤثر على الطريقة التي يتصرفون بها.

وقال واضع الاستراتيجيات الجمهوري تشارلي بلاك عن النقاشات المفتوحة “إنها طريقة مفيدة لصنع أخبار، لكنها ليست كذلك للتفاوض بشأن السياسة”.

وذكر مسؤول بالبيت الأبيض إن قرار الكشف عما يدور في هذه الاجتماعات الخاصة عادة هو “(قرار) ترامب مئة في المئة”. فقد كان مسرورا عندما ظلت الصحافة موجودة في الاجتماع بشأن الهجرة وقرر مواصلة ذلك في بعض الاجتماعات على الأقل. وقال المسؤول “لقد راق له ذلك، ورآه أمرا رائعا. قال إن الأمر نجح، فلنفعل مزيدا من ذلك”.

ومنذ ذلك الاجتماع، فشل الكونجرس في إقرار أي تشريع بشأن الهجرة، ورفض مجلس الشيوخ التشريع الذي اقترحه ترامب بشأن القضية.

Facebook Comments

Leave a Reply