مسلحون يهاجمون السفارة الفرنسية ومقر الجيش في بوركينا فاسو!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

هاجم مسلحون مقر الجيش في واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو اليوم الجمعة كما هاجموا منطقة وسط المدينة والسفارة الفرنسية، وقال السفير الفرنسي إن انفجارا وقع في المدينة هو هجوم إرهابي.

ولم تتضح بعد الجهة التي تقف وراء الهجوم ولكن جماعات متشددة مرتبطة بتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية استهدفت بوركينا فاسو ودولا أخرى في غرب أفريقيا خلال السنوات القليلة الماضية.

وبثت قناة إخبارية محلية صورا لدخان أسود منبعث من مبنى في وسط واجادوجو ولاحظ مراسل لرويترز أن الشوارع خالية من السكان تقريبا.

وأكد مسؤول فرنسي في باريس أن السفارة تتعرض لهجوم، وأكد أيضا هجوما على مقر جيش بوركينا فاسو.

وهز انفجار مقر الجيش أعقبه إطلاق نار. وقال شاهد إن مسلحين ملثمين يحملون حقائب ظهر هاجموا مقر الجيش قبل وقوع الانفجار.

وقال السفير الفرنسي لمنطقة الساحل بغرب أفريقيا جان مارك شاتنييه في تغريدة على تويتر “هجوم إرهابي هذا الصباح في واجادوجو في بوركينا فاسو: نتضامن مع الزملاء والأصدقاء في بوركينا فاسو”. وحث السكان على تجنب وسط المدينة.

وبعد الانفجار الأول الكبير دوت أصوات انفجارات أصغر وتبادل لإطلاق النار قادمة من ناحية مقر الجيش. لكن الأصوات توقفت عند الظهر تقريبا.

Facebook Comments

Leave a Reply