مقتل ابنة رجل أعمال تركي بارز وصديقاتها في تحطم طائرة بإيران!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

لقيت شخصية ثرية بارزة في المجتمع التركي وسبع من صديقاتها حتفهن ضمن 11 شخصا يوم الأحد عندما تحطمت طائرة خاصة كانت تقلهن إلى تركيا بعد حضور حفل في دبي على سفح جبل بإيران.

وقال مسؤول بوزارة النقل التركية إن الطائرة مملوكة لشركة رجل الأعمال التركي حسين بشاران وكانت تقل ثمانية ركاب وطاقما مؤلفا من ثلاثة أشخاص. وكان من بين الركاب مينا ابنة بشاران وسبعة من صديقاتها وكن في طريق العودة من حفل بمناسبة قرب زواجها الشهر المقبل.

وبشاران نائب سابق لرئيس نادي طرابزون سبور لكرة القدم ويمتلك شركات تمارس أنشطة متعددة بدءا من اليخوت حتى قطاع الطاقة. وتشمل مشروعاته للبناء مشروع إسكان في الجانب الآسيوي من اسطنبول أطلق عليه اسم “أبراج مينا” نسبة إلى ابنته.

وفي حسابها على انستجرام، ظهرت مينا في آخر صورة لها وهي محاطة بصديقاتها الشابات. وكتب إلى جانب الصورة أنها التقطت في فندق ون آند أونلي رويال ميراج الفاخر في دبي. وبعد ساعات قليلة من الحادث اجتذبت الصورة ما يربو على سبعة آلاف تعليق.

وقال كريم كينيك رئيس الهلال الأحمر التركي على تويتر نقلا عن الهلال الأحمر الإيراني “تم العثور على حطام الطائرة والجثث. وسيتم نقلهم من الجبل عندما تشرق الشمس. أقدم التعازي لمن فقدوا أحباءهم”.

وكان كينيك قد قال لرويترز في وقت سابق إنه “لا توجد فرصة” للعثور على أي ناجين. ولكنه أضاف أنه لا يستطيع أن يؤكد رسميا سقوط أي قتلى. ولم يرد أحد على اتصالات لمكتب شركة بشاران القابضة في اسطنبول.

وقال رضا جعفر زاده المتحدث باسم هيئة الطيران المدني الإيرانية للتلفزيون الرسمي إن الطائرة تحطمت قرب مدينة شهركرد بجنوب غرب إيران.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن مجتبى خالدي المتحدث باسم أجهزة الطوارئ الإيرانية قوله إن السكان المحليين الذين وصلوا إلى موقع التحطم قالوا إن جثث الضحايا احترقت ولم يعثروا على ناجين فيما يبدو.

وقالت الوكالة إن أطقم الطوارئ تحاول الوصول إلى موقع تحطم الطائرة لكن طبيعة الأرض الجبلية الوعرة جعلت المهمة صعبة.

Facebook Comments

Leave a Reply