منفذ هجوم بسكين في فنلندا اعتبر نفسه جنديا تابعاً لتنظيم داعش!

نيوزويك الشرق الأوسط، رويترز

اعتبر رجل من التابعية المغربية كان قد قتل شخصين وأصاب تسعة آخرين في هجوم بالسكين أنه جنديٌ في تنظيم داعش، بحسب ما أشارت الشرطة الفنلندية اليوم الأربعاء، موضحاً أن الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في سوريا هي أحد أسباب هجومه.

واعترف عبد الرحمن بو عنان، طالب اللجوء البالغ من العمر 22 عاما في ذلك الحين، بالهجوم الذي تعتبره الشرطة الأول من نوعه الذي يتصل بالإرهاب في البلد الواقع في شمال أوروبا.

وقال المفتش أولي تويراس من المكتب الوطني للتحقيقات في مؤتمر صحفي “كان يعتبر نفسه مقاتلا، جنديا للدولة الإسلامية. كان يريد أن يتبنى تنظيم داعشمسؤولية هذا الفعل، لكن كما نعلم، هذا لم يحدث”. وأضاف “بناء على التحقيقات، يمكننا القول إنه تصرف منفردا. يمكنكم قول إنه مهاجم منفرد”.

كان بو عنان قد وصل إلى فنلندا في 2016 وعاش في مركز استقبال في توركو ورُفض طلبه للحصول على اللجوء. وأبلغ الشرطة أنه بدأ يتعرف على داعش قبل ثلاثة أشهر من الهجوم.

وأكملت الشرطة التحقيقات الجنائية ومن المتوقع بدء المحاكمة بحلول مارس آذار.

Facebook Comments

Leave a Reply