نصر الله يتهم إسرائيل بتفجير استهدف قياديا لحماس بصيدا في لبنان

رويترز

اتهم أمين عام حزب الله حسن نصر الله يوم أمس الجمعة ١٩ يناير إسرائيل بتنفيذ عملية تفجير أسفرت عن إصابة أحد كوادر حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في مدينة صيدا بجنوب لبنان ووصف التفجير بأنه “عمل عدواني”.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه لا يعلق على تقارير أجنبية.

وأدى انفجار القنبلة يوم الأحد إلى إصابة عضو حماس وتدمير سيارته بينما كان يهم بركوبها.

وقال نصر الله في خطاب متلفز ”إن التفجير الذي استهدف أحد كوادر حماس في صيدا هي بداية خطيرة ولا يمكن السكوت عنها“ مؤكدا أن ”كل المؤشرات تشير إلى أن العدو الإسرائيلي وراء التفجير“.

وأضاف ”يجب أن تتحمل الدولة مسؤوليتها تجاه الاستهداف الإسرائيلي المتجدد“.

وقال إسرائيل كاتس وزير المخابرات لراديو الجيش الإسرائيلي هذا الأسبوع عن هجوم صيدا ”إذا كانت إسرائيل ضالعة (فيه) لم يكن الأمر لينتهي بإصابة طفيفة“.

وخاضت إسرائيل حربا مع حزب الله في 2006. وتسبب الصراع الذي استمر شهرا وقتها في مقتل نحو 1200 شخص في لبنان أغلبهم مدنيون و160 إسرائيليا أغلبهم جنود. ولم تقع مواجهة كبرى بين الطرفين منذ ذلك الحين.

Facebook Comments

Leave a Reply